وزارة الشؤون الخارجية
 

 
 

 

 
 
     

 

المالكي يلتقي عددا من وزراء الخارجية على هامش منتدى الباسيفك

التاريخ

6 Sep 2011

   

على هامش منتدى الباسفيك التقى وزير الشؤون الخارجية د.رياض المالكي وزير خارجية تيمور الشرقية، حيث اتفق الوزيران ان تدعم الأخيرة الجهود الفلسطينية في مساعيها للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وكذلك المساعدة في ترتيب اللقاءات الثنائية مع وزراء خارجية بقية دول الباسفيك.
يذكر أن وفود إسرائيلية وصلت سابقا الى منطقة الباسفيك في محاولة منها لإقناع دول المنطقة بعدم الاعتراف بدولة فلسطين وحتى التصويت لصالحها في الأمم المتحدة. كما جالت وفود أمريكية نفس المنطقة لذات الغرض.
كما بحث الوزيران سبل تطوير العلاقات الثنائية مستفيدين من زخم الزيارة التي قام بها رئيس تيمور الشرقية لفلسطين بدايات هذا العام، وأكد الوزيران على ضرورة مواصلة اللقاءات في المستقبل.
وعلى صعيد آخر، التقى الوزير المالكي مع نظيره وزير خارجية جزر سولومون وشرح له أهمية نقل الملف الفلسطيني الى الأمم المتحدة وحاجة فلسطين لدعم جزر سولومون لهذا المسعى بما في ذلك الاعتراف بدولة فلسطين كخطوة تجاه التصويت لصالح مشروع القرار الفلسطيني.
بدوره أكد الوزير السولموني دعم فلسطين من اجل تقرير المصير ودعم جهود فلسطين في الأمم المتحدة واستعداده لاطلاع رئيس وزرائه على فحوى الاجتماع بما في ذلك بحث امكانية الاعتراف بدولة فلسطين في اجتماع مجلس الوزراء القادم لدول جزر السولمون.كما تم الاتفاق على اللقاء من جديد خلال الدورة القادمة للامم المتحدة.
كذلك التقى الوزير المالكي مع نظيره وزير خارجية نيوزلنده، وقدم له شرحا وافيا عن الواقع المعاش في الأراضي المحتلة وطبيعة المفاوضات التي استمرت على مدى عشرين عاما والنتائج التي تحققت من استيطان ومصادرة وهدم ومعاناة وتغير معالم وخلق وقائع جديدة على الارض، كما طلب ضرورة اتخاذ نيوزيلندة القرار الشجاع بالاعتراف بدولة فلسطين كمقدمة للتصويت لصالح فلسطين في الامم المتحدة، بدوره اعترف الوزير النيوزيلندي ان الجانب الاسرائيلي قد تواصل معه لنفس الغاية.
واجرى المالكي نقاشا مطولا تخلله شرح تفصيلي للموقف الفلسطيني لتوضيح الكثيرمن القضايا وتم الاتفاق على مواصلة اللقاء لاهميته في اليوم الذي يليه رغم انشغال الوزير النيوزيلندي بصفته المضيف، حيث تستضيف بلاده ليس فقط وفود الدول الاعضاء من الكاريبي وانما ايضا وفود مراقبة بما فيها وفد الولايات المتحدة ووفود اوروبية واسيوية كثيرة.
واكد الوزير النيوزيلندي على اهمية لغة ومضمون القرار الذي سيقدمه الجانب الفلسطيني لتحديد الموقف منه مع تأكيده ان بلاده رفضت اعطاء اسرائيل أي تعهدات برفض التصويت مع مشروع القرار وان من حق نيوزيلنده ان تحدد موقفها بناءا على مضمون القرار المقترح مما يوفر فرصة كي تصوت نيوزيلندة مع مشروع القرار في توافقت مع مضمونه.
كما التقى المالكي كل من الوزيرة المسؤولة في جزيرة كرابيتي والتي عبرت عن دعمها للموقف للموقف الفلسطيني، وسفير جزيرة بابوغينيا الجديدة الذي استفسر عن شكل التوجة الفلسطيني في الامم المتحدة، ورئيس وفد دولة مايكرونيزيا الذي اكد على دعم بلاده لحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وتضامنه مع عدالة المطلب الفلسطيني وتفهمه لمعاناة الشعب بسبب بقاء مايكرونيزيا تحت الاحتلال الأجنبي لمدة 400 عام، الا ان الاتفاقيات الموقعة مع الولايات المتحدة الامريكية هي التي تحول دون ان تصوت مايكرونيزيا حسب رغبتها وليس حسب رغبة الولايات المتحدة.
كذلك التقى الوزير المالكي مع وزير خارجية بوتان وأكد على موقف دولته الداعم لحل الدولتين ورغبته برؤية دوله فلسطين الى جوار دولة اسرائيل ودعم المسعى الفلسطيني في الامم المتحدة.
كما التقى المالكي مع وزير خارجية لوكسمبورغ الذي وضعه في صورة النقاشات التي دارت مؤخرا في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي وموقفها من الاعتراف بدولة فلسطين ،وبين موقف بلاده الداعم بالمطلق للموقف الفلسطيني وكيف ان هناك بعض الدول الاوروبية التي وقفت عقبة امام تبني الاتحاد الاوروبي موقفا موحدا من موضوع الاعتراف بدولة فلسطين ،مشيرا الى مواقف اربعة دول تحديدا اتخذت مواقف سلبية للغاية وسيواصل الوزير المالكي لقاءاته الثنائية يوم غد كما سيحضر الافتتاح الرسمي لمنتدى الباسيفيك في الصباح قبل مواصلة لقاءاته الثنائية .
من الجدير ذكره ان سفير فلسطين في استراليا ونيوزيلنده والباسيفيك عزت عبد الهادي يرافق الوزير في هذه الجولة وخلال تلك اللقاءات.
وسيختتم المالكي زيارته يوم الخميس حيث سيغادر عائدا الى ارض الوطن والتي سيصلها صباح يوم السبت.

 

 مواضيع ذات صلة

1 2 3 ... 21 22 23 >

 أحدث البيانات

وزارة الشؤون الخارجية   Ministry of  Social Affairs

 التدريب الدبلوماسي

 
   

     
 
 

2009 © Ministry Of Foreign Affairs : Designed By GCC